منتدى القدس

منتدى القدس

منتدى عام في الأدب والفن
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المهدي الطارق
أبريل 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30      
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
صور عامة

» جاءه عرض ليدخل مجال الأناشيد.» الضوابط الشرعية لإنشاء الصحف الإلكترونية.» بيع البلاي ستيشن لغير المسلمين.» كيف يبعد هذا الطالب عن الطلبة المفسدين؟.» وجوب إتلاف كتب السحر والتنجيم.» تسن تعزية المصاب ولو كان من غير أهل الميت .» ماذا يقول وكيل ولي المرأة عند عقد ؟.» هل يجوز للمرأة المسافرة أن تجمع بين الظهر والعصر يوم الجمعة ؟.» نسي آية وهو في صلاة النافلة ، فتحرك جهة المصحف وفتحه ليتذكرها.» هل يجوز إنفاق الفوائد الربوية على الحيوانات الأليفة وغيرها ؟.
المواضيع الأكثر شعبية
اذا اختلف الرمحان في بلاد الشام
أنيس شوشان الشاعر التونسي
طريقة عمل العوامة بالكيس
طريقة عمل عجينة السكر
علامات ظهور المذنب الاحمر ذو الذنب من المشرق
الصحابي سلمان الفارسي
في رمضان يحلو الدعاء
ماذا يشعر الميت حين يزوره احد الأقارب
تنبؤات نوستراداموس لعام 2015
اعتنق الاسلام بسبب رؤية النبي صلى الله عليه وسلم
المواضيع الأخيرة
» وصفة علاج للعالم الروسي في القضاء على السرطان
الخميس ديسمبر 24, 2015 3:21 am من طرف Admin

» الكركم وفوائده الصحية والعلاجية
السبت نوفمبر 28, 2015 3:22 am من طرف Admin

» 
الثلاثاء نوفمبر 10, 2015 11:21 pm من طرف Admin

» 
الثلاثاء نوفمبر 10, 2015 11:20 pm من طرف Admin

» علماء الآثار يكتشفون ( مدينة سدوم) قرب البحر الميت في أغوار الاردن
الخميس أكتوبر 15, 2015 7:33 pm من طرف Admin

» علماء الآثار يكتشفون ( مدينة سدوم) قرب البحر الميت في أغوار الاردن
الخميس أكتوبر 15, 2015 7:32 pm من طرف Admin

» علماء الآثار يكتشفون ( مدينة سدوم) قرب البحر الميت في أغوار الاردن
الخميس أكتوبر 15, 2015 7:32 pm من طرف Admin

» القدس مهداً لجميع الحضارات
الثلاثاء أكتوبر 06, 2015 11:06 pm من طرف Admin

» ادلكو هذه المنطقة من الرجل وتروا المعجزة
الأربعاء سبتمبر 30, 2015 8:56 pm من طرف Admin


شاطر | 
 

 ولسوف يعطيك ربك فترضى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 179
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/01/2015

مُساهمةموضوع: ولسوف يعطيك ربك فترضى   الإثنين يونيو 01, 2015 7:44 am

الشريف مثنى آل غالب ولسوف يعطيك ربك فترضى


التفكير الايجابي هوالطريق إلى الايجابية
* معنى التفكير الايجابى
إن الانتقال من الذاتية إلى الايجابية لا تتم إلا بعبور ( التفكير الايجابى ) ، فالعقل يرسل رسائل ايجابية أو سلبية ، وبالتالى تتلون الحركة وفق هذه الرسائل ، إما تفاؤل وأمل وحركة ، أو تشاؤم ويأس وقعود .
ولذلك علينا أن نقول : إذا كانت أغلب أفكارنا إيجابية فمعنى ذلك أننا نسير عبر ممر يسمى التفاؤل ، ليصل بنا سالمين وبأمان إلى الايجابية .
فكل سلوك يبدأ بفكرة ، فإن كانت الفكرة إيجابية نتج عنها سلوك ايجابى ، فرغم تمكن البعض من عمله أو مهمته ، إلا إذا استولت عليه أفكار سلبية مثل : صعوبة العمل ، أو شدة المهمة ، فإنه بلا شك قد كتب على نفسه بنفسه التعثر ، وأياً كانت التفسيرات النفسية - التى تعزى هذا الأمر إلى الرسائل التى نصلها إليه , وبالتالى يرسل إشاراته إلى العقل الواعى بالسلوك ، ومن ثم يمتلك الإنسان الطاقة والمقدرة لفعل ما قد حدّث به نفسه - فسيبقى شىء اسمه : ( التفكير الايجابى ) ، وهو الذى يمنحنا السلوك السليم ، وهذا يحتاج دائمًا إلى تحويل أى تفكير سلبى إلى ايجابى فورًا ، خاصة عند البدء بالعمل ، حيث يحشد الفرد كل ما لديه من عبارات وجمل وصور , تدفعه نحو التميز والعطاء والعمل .
* الطريق إلى التفكير الايجابى
وعلى هذا فالتفكير الايجابى مهارة يمكن تعلمها وإتقانها واحترافها ، لأنها ليست فطرية تولد مع الفرد ، أو تورث إلى الإنسان ، فكلما وجد التفكير الايجابى كان الطريق إلى النجاح أسرع ، فى حياة كل منا ، حيث إنها لا ترتبط بمؤهل أو تحصيل علمى أو شهادة أو مركز .
وإنما الطريق إلى حوز التفكير الايجابى باتباع هذه الخطوات :
1 - اكتشف تميزك وموهبتك ، وفتش فى نفسك عن كل مقدرة ، وحاول إخراجها والاستفادة بها ، وكل فرد له تميزه الذى يعرفه ويختلف عن غيره ، فالمطلوب منه فقط ألا يملّ ولا ييأس .
2ـ كل يوم يأتى عليك ، بل كل لحظة تمر بك ، هى حياة جديدة فاستزد منها بكل جديد ، فالجديد يحاصرنا ولا نعيره اهتمامًا ، وهذا هو ديدن االنبى صلى الله عليه وسلم , فى قوله تعالى : [ قل رب زدنى علمًا ] ، وكان من قوله صلى الله عليه وسلم الدائم : [ واجعل الحياة زيادة لى من كل خير ] ، والاستزادة والتحسين والإضافة لا ترتبط بعمر أو حال أو ظروف .
3ـ وسّع دائرة تفكيرك ، لا ترضى أبدًا بواقعك المالى بل حسّن الدخل ، أو بواقعك الثقافى فاجعله نقطة انطلاق وليس سقفًا لمنهجك العلمى ، أو بواقعك العملى بل طوّر من شخصيتك ومارس هواياتك وجدد فى أنشطتك وواكب آخر المستجدات النافعة .
4ـ حلّ كل مشاكلك أولاً بأول ، وابدأ بنسفها وهى صغيرة قبل أن تتفاقم ، وبذلك تضمن أن يكون دائمًا تفكيرك جاهزًا للعمل ، فالمشاكل والهموم تجعله يقف فى محله لا يتحرك .
5ـ تعلّق بهدف أسمى فى حياتك اليومية , وهو العبودية لله تعالى ، فتواجه هموم اليوم بثقة عالية وايمان عميق ومحاسبة دائمة ، ومراجعة ونقد ذاتى ، من أجل أن تحقق الهدف الأسمى لحياتك .
6ـ كن مرتبطًا بالواقع ، ولا تجعل التفكير يسرح فى أحلام فقط ، ويحلق فى خيالات فيصطدم بالواقع ، بل حوّل الأحلام إلى أهداف , ثم اجعل الأهداف برامج فى يومك مرنة وواقعية .
7ـ اجعل رائدك اليومى هذه الآية الكريمة :{ فعسى أن تكرهوا شيئًا ويجعل الله فيه خيرًا كثيرًا } النساء : 19 ، فإنها البلسم الذى يذكرك بنعم الله التى لا تحصى عليك ، فلماذا نُضيّق واسعًا ، ونركز على ضعف فى نعمة أو أكثر ، وقد يكون كل الخير فيها ومنها ، وهذه النظرة هى بداية التفكير الايجابى .
8ـ ابدأ ولا تتردد ، فكن دائمًا فى حالة مزاجية ايجابية تنقلها إلى الآخرين ، وانظر إلى الجانب المشرق فى تصرفات الغير وأحداث اليوم ، وهذا لا يعنى أنك قد بددت كل المآسى أو الآلام ، وإنما بهذا التفكير تواجه وتقلل وتستثمر وتتغلب وتتكيف ، وهذا فى نهاية يومك هو عيش السعداء ، حيث لا استسلام للتشاؤم أو الحزن أو اليأس .
* من أين تأتينا السلبية ؟
( إن حياتنا من صنع أفكارنا ) أصبحت هذه العبارة الشهيرة على ألسنة كل التربويين ، فالايجابيون فى تفكيرهم يرددونها ، والسلبيون كذلك يرددونها ، وشتان بين المعنى المصاحب لكل فريق ، وبالفعل فقد أكدت بعض الدراسات أن الإنسان حتى بلوغه ثمانية عشر عامًا يكون قد تلقى 148 ألف مرة كلمة ( لا تفعل ) ، فى حين يكون قد تلقى 400 رسالة ايجابية ( افعل ) ، وفى دراسة أخرى عن ( التحدث مع الذات ) تبين أن أكثر من 80 % مما نحدث به أنفسنا هو سلبى وضد مصلحتنا .
وفى دراسة آخرى : الإنسان فى سن سبع سنوات تكتمل عنده نسبة 90% مما تلقاه من تربيته والممثلة فى الاعتقاد والقيم ، حتى يبلغ سن 21 عامًا يكون قد اكتملت تربيته وتشكلت لديه خريطة واضحة عن نفسه وعقله .
ما معنى هذه الدراسات ؟
الأول : معناها أن الكثير منا ضحايا لهذه العبارات : ( لا أستطيع ) ، ( لا أقدر ) ، ( لا أتمكن ) ( أرجو إعفائى ) ، ( لن أنحج ) .
ومن استطاع النجاة فإنه يستخدم كلمة ( ولكن ) مثل : ( سأقدر ولكننى خائف ) ( أستطيع ولكن عندى ظروف ) ، وهذا يمكن أن ينجح , إذا وجد من يعاونه , أو بيئة تدفعه .
الثانى : معناها أن القليل وهم الايجابيون تجدهم : مبادرين لا يترددون ، مغامرين لا يخافون ، ولذلك فإنهم لا يخسرون ، فإن تعثروا لا يتوقفون , بل يحاولون ، فالتعثر محاولة جديدة , وتجربة جديدة , وخبرة جديدة ، ولذلك فشعارهم ( أكون أو أكون ) ، وليس كما يتردد لدى البعض : ( أكون أو لا أكون ) .
* سر نجاح الايجابين
ولذلك فالسر لنجاح هؤلاء الايجابين ، هو رسالتهم الواضحة فى الحياة ، حينما ربطوها مع الله تعالى ، فاستمدوا من القوى تعالى قوة وطاقة ، ومن الغنى تعالى استعلاءً وتقدمًا ، ومن القادر تعالى مبادرةً وقدرةً ، ومن هذا المعين انطلقوا مع زمرة الايجابيين فازادادوا قوة إلى قوتهم ، يقول تعالى : { والذين اهتدوا زادهم هدى } محمد : 17 ، فمارسالتك أنت فى الحياة ؟ ومن ثم انطلقوا إلى المعالى ، فهم الأعلون ، لا يرضى أحدهم بأقل من القمة ، فهل تتذكر شيئًا فى حياتك لا ترضى بأقل منه بعد الآن ؟
يقول النبى صلى الله عليه وسلم : [ ومن يستعفف يعفه الله , ومن يستغنى يغنه الله , ومن يتصبر يصبّره الله ] متفق عليه .
ولذلك تسلحوا بالهدوء والحكمة وقطع المراحل دون استعجال أو إبطاء ، بل بمرونة وتغيير دائم إلى الأفضل ، فهل أنت كذلك ، اذكر فى نفسك شيئًا من ذلك ؟ .
ومن الآن إعلن بقوة عن تخلصك من كل الأفكار السلبية التى تداهم عالمك ، بالرضا الجميل بقدر الله وحكمه ، ثم بنقل أفكارك الايجابية إلى واقع ملموس .
ابدأ صباحك بعد ذكر الله بابتسامة , تجعل يومك كله حيوية وتفاؤل ، وتبث فى نفسك الهدوء والانسجام الرائع ، فبهذا تكون قد تمكنت من التفكير الايجابى الذى هو منهج لحياتك اليومية الجميلة ، ومن الآن ابدأ فى تغيير طريقة تفكيرك تتغير حياتك ، معلناً التوكل على الله , بعد هذه الاستعدادات , فالتوكل على الله قمة الايجابية , والتواكل قمة السلبية ، يقول النبى صلى الله عليه وسلم : [ لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله , لرزقكم كما يرزق الطير , تغدو خماصًا وتروح بطانًا ] رواه أحمد وصححه الألبانى .
* التربية على التفكير الايجابى
هل يمكن أن يتربى الفرد على التفكير الايجابى ؟
هل يمكن أن تحقق التربية نتائج مؤثرة ؟
هلى يكون الشخص الايجابى فاعلاً ومؤثرًا فى مجتمعه ؟
وفق ما تبين لنا من معنى التفكير الايجابى وسر نجاح الايجابيين ، نقترب من الإجابة على هذه الأسئلة بكلمة ( نعم ) ، ولذلك فقد جنح البعض أن يطلق اسم ( هواية التفكير الايجابى ) ، والبعض الآخر يسأل : ( كيف نمتلك مهارات التفكير الايجابى ) ، بل إن بعض الاجتهادات المشكورة وضعت برنامجًا عمليًا ، فى خطوات محددة ، لا متلاك عادة التفكير الايجابى ، وكل هذه الجهود قد تكون دافعة ومحفزة ، إذا توفرت لدى الفرد الإرادة والعزيمة والإصرار ، وهذا فى مجموعه هو معنى التربية ، لأن التحقق بالمهارة هو تكوين وجهد ورعاية وتنفيذ وتعهد ، حيث يصنع كل واحد حياته بما رسمه فى خياله ، وهذا يحتاج إلى تدريب عملى وتجارب مكتسبة .
وعلى هذا وضع الخبراء برنامجًا تربويًا لامتلاك مهارات التفكير الايجابى نلحضه فى التالى :
1ـ كن متفاءلاً لمدة 24 ساعة : بأن تملأ رأسك بالأمل حول عملك وأسرتك وصحتك وأموالك ومستقبلك ، وكرر ذلك لمدة أسبوع ، وانتظر تغيرًا وتقدمًا .
2ـ كن على معنويات عالية : بمطالعة كتب أو مقالات أو برامج ترفع من روحك المعنوية ، واقرأ سير الناجحين فى الحياة .
3ـ صاحب أناس ايجابيين : وزج بنفسك بينهم واخرج معهم واجلس إليهم وداوم على ذلك وتمتع بهم .
4ـ لا تنخرط فيما لا داعى له : مثل المجالات العقيمة والقضايا السلبية والأوضاع الصعبة والصراعات السقيمة .
5ـ استمرعلى عباداتك : من المواظبة على الصلاة والدعاء والتأمل وشكر الله على نعمه , والإيمان بالقدر خيره وشره .
6ـ درّب نفسك على العمل : لمدة 40 يومًا على الأقل ، لا تنقطع على التمرين العملى فى التخلق بهذه الأخلاقيات الايجابية :
ـ تصفح عمن اعتذر .
ـ تصل من قطعك .
ـ تلتزم فى بيئة غير مناسبة .
ـ تتصدق أثناء أزمتك .
ـ تحقق إنجازاً فى بيئة سيئة .
ـ تثبت أمام لهو وعبث الآخرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://malak.afdalmontada.net
 
ولسوف يعطيك ربك فترضى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى القدس :: الصحة والجمال :: علم الطاقة-
انتقل الى: